الممثلة الشابة سييرا برافو تروي تفاصيل رحلتها إلى الثقة

يتعرض عدد كبير من الفتيات لمضايقات المتنمرين، وسواءً أكان مجال السخرية هو الطول أو الوزن أو الأناقة أو أي عامل آخر، قد تسبب السخرية ضررًا بالغًا. ويمكنكم التفكير في عدد المتنمرين الإضافي الذين تواجههم كممثل عندما تتواجد فجأة في دائرة الضوء (وفي مرمى سهام النقاد). تتسع دائرة المتنمرين بدرجة لا نهائية، ويجب أن يكون صدرك رحبًا للغاية. وهذا هو ما فعلته الممثلة الشابة سييرا برافو، ويمكننا تعلم بعض الأمور من رحلتها إلى الثقة. لعبت الممثلة الموهوبة دور فتاة تعاني من مرض النهم المفرط في مسلسل ريد باند سوسايتي، وفجأة اتهمها معجبوها بأنها تعاني هي نفسها من اضطرابات في الطعام (عدم القدرة على التمييز بين الممثلة سييرا الحقيقية والشخصية التي تجسدها على التلفاز). وتعاونت الممثلة الشابة ذات الشهية الطبيعية مع Invisalign للترويج لحملتها "تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم بدون مقومات الأسنان"، وهي مورد مهم للأمهات والشباب عن كيفية التعامل مع ضغط النظراء، ونشاط وسائل التواصل الاجتماعي، والتواصل بصفة عامة. وتذكر سييرا: " إنني أصغر حجمًا بكثير ممن هم في مثل عمري. وطوال حياتي، يفترض الجميع أنني أصغر عمرًا. لم يكن هذا بالأمر الهين. فقد اقتضى ذلك كثيرًا من الوقت والفهم. وصاحب ذلك تطور إحساسي بالأناقة. وفي النهاية، بدأت أقتنع بكوني صغيرة الحجم ومحبوبة. وينبغي لك أن تجد الأمور التي تجعلك راضيًا عن نفسك". لم تشعر سييرا مطلقًا أن بمقدورها الابتسام أمام الناس. وتستطرد سييرا "لم أكن أحب ذلك المظهر السنجابي الذي تبدو به أسناني ووجنتاي عندما أبتسم، لكنني أستمتع بذلك الآن. وبينما يتقدم بك العمر، تبدأ في فهم نفسك بشكل أفضل. فتفهم ما يمكنك تغييره وما ينبغي لك الاجتهاد فيه، وتتعلم كيف تحب الآخرين". على سبيل المثال، تعلمت سييرا كيف تحب وجنتيها، لكنها غيرت من طرازها، لتبدو حاليًا في مظهر تصفه هي بأنه مزيج من مظهر الفتيات الجميلات والغلمان. وتضم خزانة ملابسها السترات الجلدية وكنزات محلات التوفير والأحذية ذات المظهر البسيط. وتقول سييرا: "لم استخدم مقومات الأسنان مطلقًا، بل استخدمت Invisalign. وقد كان Invisalign منقذًا لي كممثلة، لأن الشخصية التي كنت أؤديها حينئذٍ لم تكن ترتدي مقومات أسنان. فلم يكن بمقدوري ارتداؤها أثناء التصوير". "لكني لا أظن أن مقومات الأسنان الظاهرة سيئة أيضًا. فإذا شعر من يرتديها بالثقة، فستبدو كزينة رائعة. أيًا كان مصدر خوفك، حاول التغلب عليه. وينبغي أن تقول للآخرين: "هذا أنا، ولكم خيار قبولي كما أنا أو رفضي كما أنا".